Search
Close this search box.
سرطان عنق الرحم

سرطان عنق الرحم

یعد سرطان عنق الرحم من أکثر المشاکل شیوعاً بین النساء، وقد أصبح شائعاً خاصه عند النساء فوق سن الخمسین. کما یعد سرطان عنق الرحم أیضًا مجموعه فرعیه من هذه المشکله، بحیث تواجه المریضه العدید من المشکلات. أو کان عنق الرحم هو الجزء السفلی من الرحم حیث یتصل المهبل بالرحم. وللوقایه من هذا المرض یجب على المرأه أن تکون على درایه بأعراض هذا المرض وتشخیصه، لأن سرطان عنق الرحم إذا تم تشخیصه فی الوقت المناسب یمکن علاجه. لقد تطور هذا المرض على مدى فتره طویله من الزمن، بحیث یمکن القول أن الأمر قد یستغرق عده سنوات بین الآفات السابقه للتسرطن وتحولها إلى سرطان. ویجب على النساء الحذر إذا کن تحت إشراف أطباء النساء والتولید بشکل مستمر، فیمکنهن فحص الخلایا المتساقطه فی عنق الرحم عن طریق إجراء الفحوصات اللازمه فی الفترات التی یحددها أطباء أمراض النساء ویمکن التعرف على هذا المرض قبل أن تصبح الخلایا سرطانیه.

سرطان عنق الرحم

ما هو سرطان عنق الرحم؟

یحدث هذا المرض عندما تنمو خلایا غیر طبیعیه بشکل لا یمکن السیطره علیه فی عنق الرحم. یحدث سرطان عنق الرحم نتیجه لتکوین خلایا سرطانیه خبیثه فی أنسجه عنق الرحم. یبدأ عنق الرحم من الرحم ویستمر حتى المهبل. فی البدایه تتغیر وتنمو خلایا عنق الرحم، أما الخلایا الخبیثه فتتشکل وتتطور فی عنق الرحم ومناطق أخرى.

أسباب سرطان عنق الرحم

یسبب فیروس الورم الحلیمی البشری أو فیروس الورم الحلیمی البشری سرطان عنق الرحم فی معظم الحالات. یسبب هذا الفیروس التهاب أنسجه عنق الرحم ویسبب السرطان. لیس الأمر أن جمیع النساء المصابات بفیروس الورم الحلیمی البشری سیصابن بسرطان عنق الرحم، ولکن فی الواقع فیروس الورم الحلیمی البشری هو السبب الأکثر شیوعًا لهذا المرض. ولهذا الفیروس أنواع مختلفه، بعضها سرطانی وبعضها الآخر لیس کذلک. یمکن أن یکون فیروس الورم الحلیمی البشری سببًا لأمراض أخرى مثل الثآلیل التناسلیه أو قد لا تظهر علیه أی أعراض. ینتقل هذا الفیروس عاده أثناء العلاقه الجنسیه ویمکن أن یؤثر حتى على المنطقه التناسلیه الذکریه والشرج والفم. ولذلک، یجب مراعاه مسائل النظافه بشکل صحیح أثناء الجماع. یمکنک تجنب ذلک. تعرف على هذا الفیروس بنفسک، اذهب إلى طبیب أمراض النساء وقم بإجراء اختبارات مسحه عنق الرحم بشکل منتظم. یمکن لاختبار مسحه عنق الرحم تحدید التغیرات فی خلایا عنق الرحم حتى تتمکن من بدء العلاج قبل أن یصبح سرطانیًا.

أعراض سرطان عنق الرحم

فی المراحل المبکره من المرض، قد لا تعانی المرأه من أی مشاکل وقد لا تعانی من أی أعراض خاصه. عندما تنمو الخلایا غیر الطبیعیه، فإنها ستجلب أعراضًا خاصه، یمکن ذکر بعضها أدناه. فعل:

إفرازات من المهبل قد تکون مختلطه بالدم. وقد تکون هذه الإفرازات سمیکه أو مائیه، وذات رائحه کریهه، ولزجه، ومتغیره اللون، وتختلف من شخص لآخر.

یبدأ النزیف من المهبل عندما یضرب شیء ما المهبل.

على سبیل المثال، أثناء:

  • الجنس
  • الشعور بالألم أثناء الجماع
  • بدایه النزیف المهبلی غیر الطبیعی
  • آلام الحوض
  • آلام فی الساق والظهر
  • رؤیه الدم بین فترات الدوره الشهریه
  • تغیر فی العادات الشهریه
  • النزیف بعد انقطاع الطمث

تشخیص سرطان عنق الرحم

تشخیص سرطان عنق الرحم هو نفس سرطان الرحم. ینبغی إجراء اختبار السرطان أو اختبار مسحه عنق الرحم بانتظام لدى الأشخاص. عند زیاره طبیبه أمراض النساء لإجراء اختبار مسحه عنق الرحم، یتم أخذ عینه صغیره من خلایا سطح عنق الرحم. تتم إزالته وإرساله إلى المختبر لإجراء مزید من التحقیقات. یمکنک قراءه محتوى اختبار مسحه عنق الرحم وکیفیه القیام بذلک هنا. یطلب طبیب التولید وأمراض النساء اختبارات أخرى للحصول على تشخیص أفضل وأکثر موثوقیه. یتم إجراء هذه الاختبارات للکشف عن الخلایا السرطانیه.

علاج سرطان عنق الرحم

یجب البدء فی علاج سرطان الرحم فی أسرع وقت ممکن. على أیه حال، مهما کانت مرحله المرض، یجب أن تتم خطوات العلاج بشکل صحیح. الآن، یتم استخدام طریقه أو أکثر من طرق العلاج اعتمادًا على مدى تقدم السرطان وعدد الخلایا السرطانیه الموجوده. وقد تکاثر فی هذا العضو ویعتبر للمریض. تشمل طرق العلاج إزاله الرحم، وإزاله المبیضین، وإزاله قناتی فالوب أو الغدد اللیمفاویه، والعلاج الکیمیائی. یجب أن تعلمی أنه إذا تمت إزاله الرحم، فلن تتمکنی من الحمل بعد الآن. عندما یتم تشخیص المرض مبکرا، لیست هناک حاجه لإزاله الرحم.

کیف یجب أن نمنع سرطان الرحم؟

ومن أجل التمکن من الوقایه من هذا المرض، فإن الحل الأمثل هو تسجیل التغیرات الخلویه للرحم، والتی سیتم تحدیدها عن طریق إجراء اختبار مسحه عنق الرحم عند طبیب النساء والتولید. إذا کانت نتیجه اختبار مسحه عنق الرحم تشیر إلى وجود خلایا غیر طبیعیه، فتأکد من مواصله عملیه العلاج واستشاره طبیبک. یمکنک أیضًا الحصول على لقاح فیروس الورم الحلیمی البشری فی سن أصغر، وبهذه الطریقه تقل احتمالیه الإصابه بسرطان عنق الرحم. لتکون هذه اللقاحات قادره على الوقایه من الإصابه بفیروس الورم الحلیمی البشری المزمن والثآلیل التناسلیه وسرطانات عنق الرحم بنسبه ۷۰%. نظرًا لأن الفیروس الذی یسبب سرطان عنق الرحم ینتقل إلى شخص ما عن طریق الاتصال الجنسی، فمن المستحسن بشده التحکم فی علاقاتک الجنسیه وممارسه الجنس المحمی. یمنع الإصابه بسرطان عنق الرحم.

شکراً منکم موقع الدکتوره مُجغان بیک زاده أفضل جراحه و أخصائیه النسائیه، الحمل و العقم فی طهران …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − ثلاثة =

المنشورات ذات الصلة