Search
Close this search box.
الثآليل التناسلية

الثآلیل التناسلیه

الثآلیل التناسلیه سببها فیروس الورم الحلیمی البشری (HPV) وتظهر فی المنطقه التناسلیه لدى الأشخاص، على الرغم من أنه من الممکن ظهور ثآلیل فی الفم والحلق فی حاله الاتصال الجنسی. فی معظم الحالات، تکون الثآلیل التناسلیه صغیره جدًا ولا یمکن حتى رؤیتها، لکنها تتکاثر أحیانًا وتظهر فی مجموعات صغیره. غالبًا ما تنتج الثآلیل التناسلیه عن الاتصال الجنسی وتنتقل من رجل إلى امرأه ومن امرأه إلى رجل، وهو أکثر شیوعًا عند الرجال منه عند النساء. ولکن قد ینتقل إلى الطفل عبر طرق أخرى مثل إزاله الشعر بالمناشف الملوثه والساونا البخاریه أو حتى عن طریق الأم أثناء الولاده الطبیعیه. هذا المرض أکثر شیوعًا عند الأشخاص المصابین بفیروس نقص المناعه البشریه.

الثآلیل التناسلیه لیست خطیره ولیست قاتله. ولکن إذا لم یتم علاجه فإنه قد یسبب سرطان عنق الرحم لدى النساء. وإذا کان السرطان فی مرحله متقدمه، فقد یؤدی إلى وفاه الشخص. لکن هذا نادر جدًا واحتمالیه الإصابه بالسرطان منخفضه جدًا. ولکن على أیه حال، عند ملاحظه الأعراض، یجب علاج الشخص لمنع حدوث مشاکل أکثر خطوره.

الثآلیل التناسلیه

أعراض الثآلیل التناسلیه

نتوءات صغیره جدًا فی منطقه الأعضاء التناسلیه تکون عاده عدیمه اللون أو بنفس لون الجلد

الإحساس بالحکه فی منطقه الأعضاء التناسلیه.

عاده، فی معظم الحالات، تکون الثآلیل صغیره جدًا بحیث لا یمکن رؤیتها بالعین المجرده. لکن من الممکن أن تتکاثر الثآلیل وتتراکم فی مکان واحد.

الوقایه من الثآلیل التناسلیه

التطعیم بین سن ۹ و۲۵ سنه، قبل البدء بالنشاط الجنسی

هناک طریقه أخرى للوقایه منه وهی استخدام الواقی الذکری، مما یقلل من انتقال المرض، ولکن یجب أن تعلم أیضًا أن الواقی الذکری یحمی الجزء الذی یغطیه فقط ولا یحمی منطقه العانه والخصیتین وهناک أیضًا احتمال الإصابه بالفیروس.

الإجراءات والرعایه اللازمه للثآلیل التناسلیه

  • الثآلیل معدیه، لذا احرص على عدم لمسها
  • یجب تشخیص الثآلیل التناسلیه وعلاجها على الفور لمنع انتشارها
  • عدم حک أو خدش المنطقه المصابه بأی شکل من الأشکال وعدم جرحها
  • احرص على عدم نقل الثآلیل إلى شریکک عن طریق الجماع

شکراً منکم موقع الدکتوره مُجغان بیک زاده أفضل جراحه و أخصائیه النسائیه، الحمل و العقم فی طهران …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر + واحد =

المنشورات ذات الصلة